لقد انشاءت هذا المنتدي لتعريف الشباب بكل ماهو عن الحب الحقيقي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الوداع بقلم علاء المصري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 15/03/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: الوداع بقلم علاء المصري   الثلاثاء مارس 18, 2008 7:41 am

جففت (هدي)دموعها وهي ترقد في فراشها وتحتضن صورة خطيبها(عادل)ودعته منذ ساعات

وهو يستقل الطائرة في طريقه الي الولايات المتحده لم تكن تحتمل فكرة فراقهما طيله ثلاث شهور

هي المده التي سيقضيها(عادل)في عمله هناك كانت تحبه تحبه بحق منذ ان عرفته وهي تذوب حبا

له على الرغم من انه لم يبح لها بحبه على نحو صريح قط طوال عام كامل من خطبتهما بكلمه حب واحده......
كانت تري هذا الحب في عينيه في كلماته في لمساته كانت تشعر به في كل تعاملاته معها ولكنها لم

تسمع منه كلمه حب ابدا هكذا هي طبيعته هاديء رصين خجول ولهذه الصفات احبته وحبته راحت

تسترجع لحظات وداعهما عندما احتوي كفها بين راحتيه واحتضنه بهما في حنان ثم تطلع الي عينيها

طويلا دون ان ينبس ببنت شفه ثم ذهب الي حيث تقف طائرته وانطلق حتي في لحظه الوداع لم

ينطقها لم ينطق كلمه حب تشتاق لسماعها من شفتيه واسبلت جفنيها وهي تحتضن صورته في حب

ونامت لم تدرك كام نامت ولكنها شعرت فجاة بضرورة ان تستيقظ وعندما فتحت عينيها راته امامها

عادل بنفسه بوجهه الوسيم ونظراته الحانيه كان ينحني نحوها وعيناه تحملان نظرة حب وحنان

كعادته وكان مبتلا هكذا خيل اليها كانت خصلات شعره ملتصقه بجبينه كما لو انه قد انتهي من

الاستحمام على التو وحاولت ان تبتسم ان تهتف بدهشه لعودته ولكن لسانها كان ثقيلا وجسدها كان

اثقل بدت كما لو طنا من الفولاذ يقف على انفاسها ولم تملك سوي التطلع اليه....

وفتح هو شفتيه وقال بصوت عميق:_احبك يا(هدي)اختلج قلبها في قوة لقد نطقها نطقها اخيرا

نطق كلمه الحب اغرورقت عيناها بدموع السعاده وهي تتطلع اليه فاستطرد في حب وحنان_لاتبكي

ياهدي لاتبكي ابدا دموعك تؤلمني لا تبكي وفجاه ارتفع رنين الهاتف المجاور لفراشها واختفي

(عادل)حدقت امامها في دهشه وايقنت من انها كانت تعيش حلما جميلا وهي تلتقط سماعه الهاتف

وتقول في صوت متناوم من؟اتاها صوت يقول في حزن :_(هدي)لقد سقطت طائرة (عادل)في

المحيط وغرق كل ركابها يا(هدي)خيل اليها ان قلبها قد توقف عن النبض واتسعت عيناها في ذعر

وذهول وتجمعت فيهما دمعه هائله اختنقت بين جفنيها كما اختنقت تلك الصرخه في حلقها سقطت

الطائرة؟مات كل ركابها؟وفجاه وقع بصرها على بقعه المياة التي تبلل ارضيه الحجرة الي جوار

فراشها تماما بالتحديد عند النقطه التي كان يقف فيها(عادل)منذ لحظات بخصلات شعرة الملتصقة

بجبينه وفي بطء اعادت (هدى)سماعه الهاتف وبسرعة جفت تلك الدمعه في عينيها ان دموعها

تؤلمه هو نفسه اخبرها بذلك مع كلمات حبه في لحظه الوداع*******
bounce bounce bounce bounce bounce bounce
_بدون موعد كان لقاءنا*****وبدون موعد كان فراقنا
_قد نعود يوما ما فنلتقي*****وقد يظل الي الابد وداعنا
_ولكن الحب الذي عرفناه يوما***سيبقي راسخا في قلوبنا
كلمات احمد الشاعر santa
قصه علاء المصري No
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalshaar2000.4umer.com
 
الوداع بقلم علاء المصري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: منتدي القصص والروايات الرومانسية-
انتقل الى: